الشخصية الهستيرية
الشخصية الهستيرية

الشخصية الهستيرية لفت الأنظار والمبالغة في إظهار المشاعر تعرف عليها

الشخصية الهستيرية لفت الأنظار والمبالغة في إظهار المشاعر تعرف عليها حيث تعتبر هذه الشخصية  من أحد الأنماط في علم النفس وهي عبارة عن اضطرابات وخلل في الأعصاب الحسية والحركية وهي تتسم بالعاطفة الشديدة والتقلب المزاجي وعدم النضج وسوف نعرض من خلال موقعنا ماهي الشخصية الهستيرية وكيفية التعامل معها.

ماهي الشخصية الهستيرية؟

الشخصية الهستيرية
الشخصية الهستيرية

تعريف الشخصية الهستيرية

هي ظهور بعض الأعراض العضوية ليس لها أساس عضوي وأنما هي تكون بسبب الضغوط والانفعالات الشديدة التي قد يعاني منها هذا  النمط من الشخصيات وهي محاولة هروب الشخص من القلق والصراع النفسي وسنوضح أعراض تلك الشخصية وكيفية التعامل معها في السطور القادمة.

أنواع الشخصية الهستيرية

هناك العديد من الصور التي تظهر على هذا النمط من الشخصيات سوف نلقي الضوء عليها:

الشخصية  الهستيرية التحويلية:

يتحول السلوك في هذه الحالة إلي الحالة العصبية المرضية وهي شعور المريض بآلام في الجسد بشكل مبالغ فيه وغير مبرر وغير واضح وليس له تفسير عند الأطباء.

الهستيرية الفصامية:

وفي هذه الحالة يتحول سلوك المريض بشكل هستيري ويفقد المريض الذاكرة ويتصرف تصرفات لا يتذكرها وتعتبر غريبة على المحيطين به.

أعراض الشخصية الهستيرية

  • اتخاذ قرارات متهورة وغير مسئولة.
  • تتأثر هذه الشخصية بآراء الآخرين بسهولة.
  • التهديد الدائم بمحاوله الانتحار وذلك لجذب الاهتمام.
  • تفضل  هذه النوعية من الشخصيات أن تكون دائماً في دائرة الضوء.
  • يوجد عنده حساسية مفرطه للنقد أو رفض طلب ما.
  • لا يحاول إصلاح عيوبه ودائماً يغض الطرف عنها.
  • يعاني هذا الشخص من السطحية في الأمور واتخاذ القرارات الخاطئة.
  • الأنانية وحب الظهور والاستعراض على الآخرين.
  • الشعور دائماً بالنقص والدونية.
  • التهويل وتحميل الأمور أكثر مما تحتمل.
  • يعتبر شخصية غير ناضجة ولا تتحمل المسئولية وليس له القدرة على الصبر والمثابرة.
  • يعتبر شخصية مزاجيه متقلبة.

الأسباب وراء الشخصية المتقلبة

  • يعتبر العامل الوراثي مسبب ضئيل فقط يكون هناك ضعف بالقشرة المخية.
  • هناك أسباب نفسية كالصراعات الداخلية القائمة علي الصراع بين الغرائز والتقاليد المجتمعية.
  • اكتساب هذه الحالة من احد الأبوين وتقليده لهم.
  • الحالة النفسية من فشل في حب أو فشل في الحياه الاجتماعية التي قد تجعله يلجا إلى تلك الشخصية لا إراديا كحيله دفاعيه.
  • حرمان الطفل من الحنان والاهتمام قد يجعله يلجا إلى تلك الشخصية الهستيرية كحيلة دفاعية لجذب الاهتمام.

كيفية تتعامل مع الشخصية الهستيرية؟

  • تجنب الإهمال تجاه تلك الشخصية ومحاوله الاهتمام به واحتواءه.
  • لا توجه له اللوم والانتقاد بشكل مستمر.
  • إظهار التعاطف معه في مشكلاته ومحاوله اقتراح حلول لتلك المشكلات.
  • تحدث معه في الإيجابيات ومحاولات الابتعاد عن الحديث عن السلبيات.

طرق العلاج

هناك الكثير من طرق العلاج التي تنجح مع تلك الشخصة منها:

العلاج النفسي

حيث يستخدم المعالج النفسي طرق عدة لإعادة الثقة في نفس المريض ومحاولة ضبط انفعالاته بشكل سوى عن طريق دعمه نفسياً وغالباً ما يستخدم العلاج الجماعي في بعض الحالات.

العلاج الاجتماعي البيئي

ويتم ذلك عن طريق تعديل البيئة المحيطة بالمريض ومعرفة الأسباب التي جعلته يتصرف بتلك الطريقة حتي يتم التخلص من تلك الحالة.

العلاج الطبي

قد يضطر المعالج إلى اللجوء إلى بعض العلاجات الطبية كالعقاقير أو جلسات الكهرباء وذلك حسب حالة المريض.

 

 

 

 

عن hisham hekal

كاتب مقالات محترف مدير مالي في شركات المقاولات

شاهد أيضاً

الوسواس القهري

الوسواس القهري ماهي أعراضه وأسبابه وطرق التخلص منه تعرف عليها

الوسواس القهري يعتبر من الاضطرابات النفسية وهي عبارة عن مخاوف غير واقعية مرتبطة بالقلق وقد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *