الأربعاء , سبتمبر 23 2020
الرئيسية / الصحة و الجمال / هرمون الدوبامين حقيقة أم خرافة؟ ومدى تأثيره على الجسم تعرف عليه
هرمون الدوبامين
هرمون الدوبامين

هرمون الدوبامين حقيقة أم خرافة؟ ومدى تأثيره على الجسم تعرف عليه

هرمون الدوبامين حقيقة أم خرافة؟ ومدى تأثيره على الجسم تعرف عليه حيث يعتبر الدوبامين مادة كيميائية تفرز في الجسم وهي مسئولة عن الشعور بالسعادة كما أنه يعتبر ناقل عصبي يرسل إشارات بين الجسم والدماغ للإحساس والشعور بالسعادة وسوف نعرض من خلال موقعنا ماهو الدوبامين ومدى تأثيره على الجسم.

هرمون الدوبامين

هرمون الدوبامين
هرمون الدوبامين

يعتبر الدوبامين مادة كيميائية أوهرمون موجود في الجسم مسئول عن نقل الإشارات العصبية بين الدماغ والجسم وهو مسئول عن الشعور بالسعادة ويعتبر التوازن في مادة الدوبامين بالجسم هو غاية في الأهمية لأنه لهو دور في بعض النشاطات الحركية ويعتبر معزز قوي لبعض مناطق الدماغ المسئولة عن الشعور والاستجابات العاطفية.

مناطق إفراز الدوبامين في الجسم

لاشك أن الكثير من الأشخاص لا تعرف ماهي المناطق التي تقوم بإفراز هرمون الدوبامين وهذا ما سوف نتعرف عليه في السطور القادمة:

  • المادة السوداء

وهي منطقة من الدماغ تسمى المتوسطة وهي جزء من الجهاز العصبي المسئولة عن الحركة والرؤية والسمع وتنظيم درجات حرارة الجسم ويعتبر الدوبامين المفرز من هذه المنطقة مسئولة عن توليد الحركة بالجسم وأي خلل في هذه المنطقة قد يأتي بمرض باركنسون وهو ما يعرف باسم الشلل الرعاش أو الصعوبة بالحركة.

  • المنطقة السقيفة البطنية

وهي عبارة عن مجموعة من الخلايا العصبية التي تقوم بنقل الإشارات والمعلومات إلى الجسم وهي تقع بالقرب من الدماغ المتوسطة التي سبق التعرف عليها وتقوم هذه المنطقة بإفراز هرمون الدوبامين في حالة المكافأة والتي نعني بها القيام بنشاط نحبه مما يعزز الشعور بالسعادة وقد يساعد زيادة الإفراز الدوبامين في هذه الحالة إلى الشعور بالإدمان أو تناول الأطعمة المفضلة لنا.

أعراض انخفاض مستوي الدوبامين

هناك بعض الأعراض لنقص الدوبامين نذكرها كما يلي:

  • الإمساك
  • صعوبة في البلع
  • ألم بالجسم وفي بعض الأحيان تشنجات بالعضلات
  • فقدان التوازن
  • فقدان الوزن أو زيادة بالوزن بشكل سريع
  • زيادة الإحساس بمشاعر السلبية والكئبة
  • ضعف الرغبة الجنسية

أسباب انخفاض مستوي الدوبامين

هناك عدة أسباب لنقص هرمون الدوبامين نذكر منها:

  • المخدرات

حيث تعتبر المخدرات من أحد العوامل التي قد تؤثر على مستوى الدوبامين بالجسم حيث يوثر على المستقبلات العصبية.

  •  السمنة

تعتبر السمنة من مسببات نقص هرمون الدوبامين والذين يعانون من السمنة يكونوا أكثر عرضة لمرض نقص الدوبامين.

  • نوع الغذاء

يعتبر النظام الغذائي الذي يحتوي على نسبة عالية من السكر والدهون وقليل من البروتين يقلل من نسبة الدوبامين.

  • الأمراض

تعتبر  بعض الأمراض من الأسباب التي تقلل من إنتاج الدوبامين كمرض الاكتئاب -مرض باركنسون -الشلل الرعاش -الفصام.

طرق رفع مستوى الدوبامين في الجسم

هناك العديد من الطرق التي يمكن من خلالها رفع نسبة مستوى الدوبامين في الجسم منها:

  • تناول البروتينات والدهون المشبعة.
  • تناول البقوليات مثل الفول والفاصوليا البيضاء.
  • ممترسة التمارين الرياضية بشكل يومي.
  • الحصول على عدد ساعات كافية من النوم تتراوح من 6 غلى 9 ساعات.
  • تناول الفيتامينات ولكن تحت الإشراف الطبي.

 

 

 

 

عن hisham hekal

كاتب مقالات محترف مدير مالي في شركات المقاولات

شاهد أيضاً

علامات نقص الحديد

علامات نقص الحديد في الجسم وطرق علاجها

علامات نقص الحديد في الجسم وطرق علاجها من الأمور الهامة التي يجب التعرف عليها حيث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *