ماهو التنمر المدرسي؟ وكيف يمكن علاج هذه الظاهرة الخطيرة؟
الرئيسية / الأمومة و الطفولة / ماهو التنمر المدرسي؟ وكيف يمكن علاج هذه الظاهرة الخطيرة؟

ماهو التنمر المدرسي؟ وكيف يمكن علاج هذه الظاهرة الخطيرة؟

ماهو التنمر المدرسي؟ وكيف يمكن علاج هذه الظاهرة الخطيرة؟ خاصةً ونحن في هذا التوقيت في بداية موسم الدراسة وأصبح الأطفال في هذا التوقيت معرضون أكثر لمثل هذه الظاهرة الخطيرة أكثر من ذي قبل فدعونا نتعرف على أسباب تلك الظاهرة وكيف يمكن أن تحمي طفلك من التعرض لها؟ وماهي العلامات الدالة على التنمر؟.

ماهو التنمر المدرسي؟

ماهو التنمر المدرسي؟
ماهو التنمر المدرسي؟

كثيراً من الأشخاص لا تعرف ماهو التنمر المدرسي؟ والإجابة بمنتهى السهولة أن التنمر المدرسي أو ما يسمى بالتسلط أو الإرهاب أو البلطجة أسماء كثيرة لهذه الظاهرة والتي تعني أن طفلك معرض للانتهاك والإهانة من قبل أشخاص أخرين هم أكثر قوة منه إما بالألفاظ أو بتبادل الشجار بينهم في كثير من الأحيان ولكن السؤال الهام كيف تحمي طفلك من هذه الظاهرة الخطيرة؟وماهي العلامات الدالة عليها؟ هذا ما سوف نتعرف عليه من خلال هذا المقال خاصةً وان كثير من الأطفال أيضاً ربما يكون لديهم عناد لا يمكن السيطرة عليه بسهولة وهذا ما سبق أن تحدثنا عنه من قبل.

تعتبر ظاهرة التنمر من أكثر المشاكل التي يعاني منها الأطفال في المدارس وكذلك تخيف الآباء والأمهات بشكل كبير وهي من الظواهر التي جاءت إلينا من الغرب كغزو فقد أشارت الدراسات أن الولايات المتحدة الأمريكية من أكثر الدول التي تظهر بها هذه الظاهرة الخطيرة والتي ربما يصل بها الأمر إلى حد الانتحار وفي دراسات أخرى أجريت في نيوزيلندا أشادت بان ما يعادل 63% من الأطفال تعرضوا للتنمر وقد تم تقسيم التنمر في الولايات المتحدة إلى قسمين التنمر المباشر والتنمر الغير مباشر.

حيث يعتبر التنمر الغير مباشر هو الأكثر خطورة والذي يسمى أيضاً العدوان الاجتماعي حيث يتم فيه عزل الضحية من خلال الطرق الغير مباشرة من خلال الابتعاد عنها وإثارة الشائعات ضدها ونقد الضحية في أسلوب ارتداء الملابس ومقاطعة من يتعامل معها وغيرها من طرق الإيذاء النفسي التي يعجز عنها الطفل عن مواجهة الموقف ويبدأ بعدها في التذمر وعدم الذهاب إلى المدرسة.

ماهو التنمر المدرسي؟

هل توجد أسباب لظاهرة التنمر؟

نعم يوجد العديد من الأسباب لظاهرة التنمر منها:

الأسباب السيكو سوسيولوجية

حيث يعاني المتنمر وليس المتنمر عليه أو الضحية من مشاكل نفسة بسبب البيئة التي يعيش فيها والتي تحمل معها الكثير من الفقر والمشاكل الاقتصادية والاجتماعية وهذا ما يجعله يحاول أن يفرض قوته على الأشخاص التي يرى من وجهة نظره أنهم أعلى منه في المستوى المادي وغالباً هذه الشخصية تتسم بالصفات الجسدية القوية التي تجعلها أكثر عنفاً وأكثر سيطرة ليس بلغة العقل ولكن بلغة الجسد وفي الغالب هذه الشخصيات تكون مشروع مجرم خطير في المجتمع وهناك بعض الأشخاص الأخرى التي تكون أسباب التنمر لديهم تنحصر في الإصابة بأمراض نفسية تحتاج إلى التدخل الفوري والعلاج.

الأسباب الأسرية

الكثير من الآباء والأمهات في هذا الوقت مع تدهور الأحوال الاقتصادية وحاجة الطفل والمنزل إلى الكثير من الاحتياجات المادية يهملون في التعامل مع الطفل والاستماع إلى المشاكل النفسية التي يتعرض لها مع الاهتمام فقط بالجانب الدراسي ومنح الطالب الدروس في جميع المواد هذا بالإضافة إلى أن معظم الأسر تقوم بالاعتماد على المربية في تربية أبنائها وبالتالي فهذه ظاهرة خطيرة هي الأخرى سوف نتحدث عنها لاحقاً.

علاوة على ذلك فإن التعامل بالعنف بين الأب والأم ومشاهدة المشاجرات التي تحدث بينهما يؤثر في نفسية الطفل ويجعله يكره المنزل ويعد من أكثر المصابين ليس فقط بالتنمر بل بالأمراض النفسية ويسعى دائماً إلى استشارة الأصدقاء والحصول على آراءهم في الكثير من المشاكل التي يتعرض لها وبالتالي فهذا يدق ناقوس الخطر فقد يلقي بنفسه في أتون ملتهب.

الأسباب المدرسية

أصبح الأطفال في المدارس في هذا العصر يعتدون على نخبة التدريس بالألفاظ وربما بالأيدي في كثير من الأحيان وذلك لأننا فقدنا الاحترام بين المعلم والطالب

التنمر الإلكتروني

انتشرت في الآونة الأخيرة ثورة تكنولوجية غير مسبوقة تم توريدها لنا من الغرب والتي تحمل معها الكثير من العنف والقوة الخارقة التي تجعلك تسحق خصومك وكافة الاحتيالات التي يمكن أنتقوم بها بهدف الربح في اللعبة التي تمارسها وغيرها من الأهداف الرخيصة التي جعلت الطفل يصبح أكثر عنفاً ويفقد المعاني السامية للبراءة.

علامات التنمر

هناك العديد من العلامات التي يمكن من خلالها للأم معرفة أن طفلها تعرض للتنمر منها:

  • عدم القدرة على التحصيل الدراسي بشكل جيد.
  • العناد وعدم الرغبة في الذهاب إلى المدرسة.
  • الاكتئاب والقلق باستمرار.
  • الخوف من الآخرين.
  • الميل للانتحار.

ماهو التنمر المدرسي؟

كيف يمكن علاج تلك الظاهرة؟

علاج هذه الظاهرة يكمن في عدة نقاط:

  • التدخل الأسري في علاج الطفل وذلك من خلال الاستماع إليه بمنتهى العقل والتعرف على أسباب سلوكه العنيف.
  • متابعة التحصيل الدراسي اليومي للطفل مهما كانت مشاغل الأب والأم.
  • مراقبة اختيارات الطفل لأصدقائه ولكن دون أن يشعر بالمراقبة حتى لا ندخل في مشكلة أخرى وهي الكذب والابتعاد عن الأهل.
  • حس الطفل دائماً على الصلاة والتقرب إلى الله.
  • الابتعاد عن أصدقاء السوء وتوجيه الطفل إلى كيفية اختيار أصدقائه بمنتهى العناية.
  • حث الطفل على الاشتراك في الأنشطة الاجتماعية في المدرسة فهذا يبني ثقته بنفسه.
  • تنبيه المدرسة دائماً للمشاكل التي يتعرض لها الطفل من المعلمين أو الطلبة مع التعهد بحلها من قبل إدارة المدرسة.
  • من الهام أن يفصل المعلم بين مشاكله الخاصة وبين اليوم الدراسي حتى يمكنه توصيل المعلومة للطفل بمنتهى السهولة.
  • تعليم الأبناء احترام المعلم.

عن samah fahmy

شاهد أيضاً

ترتيب المطابخ الصغيرة

ترتيب المطابخ الصغيرة واستغلال المساحات الضيقة بالصور

ترتيب المطابخ الصغيرة واستغلال المساحات الضيقة بالصور حيث يعتبر المطبخ هو مملكة كل سيدة ولكن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *