السبت , سبتمبر 26 2020
الرئيسية / أعمال يدوية وهوايات / ترشيد الاستهلاك الغذائي وتدبير ميزانية البيت
ترشيد الاستهلاك الغذائي
ترشيد الاستهلاك الغذائي

ترشيد الاستهلاك الغذائي وتدبير ميزانية البيت

ترشيد الاستهلاك الغذائي وتدبير ميزانية البيت حيث يعتبر الغذاء هو ما يجعل الإنسان على قيد الحياة حيث تعاني كثير من المجتمعات من نقص الغذاء والمجاعات وهناك بعض المجتمعات تتعامل مع الغذاء بشكل خاطئ من حيث الإسراف وإهدار الغذاء في حين أن مجتمعات كثيرة تعاني من خطر المجاعات وسوف نتعرف من خلال موقعنا على الطرق الصحيحة لتدبير ميزانية البيت وترشيد استهلاك الغذاء بشكل صحيح.

ترشيد الاستهلاك الغذائي وتدبير ميزانية البيت

ترشيد الاستهلاك الغذائي
ترشيد الاستهلاك الغذائي

ما المقصود بترشيد الاستهلاك الغذائي وتدبير ميزانية البيت ؟

هو الاستخدام الأمثل للمواد الغذائية وعدم إهدار الغذاء وترشيد الاستهلاك مما يعمل على توفير احتياجات المجتمع من الغذاء وهناك طرق للمحافظة على الغذاء وترشيد الاستهلاك ونوجزها كما يلي:

  • عمل تناسب بين عدد أفراد الأسرة وكمية الغذاء التي يتم شرائها فيجب على الأسرة أن يكون عندها الوعي الكامل لما يحدث في المجتمعات من مجاعات ونقص بالغذاء.
  • تجنب الإفراط وشراء ما يلزم فقط دون إسراف وإهدار للغذاء فيجب طهو ما يلزم الأسرة فقط من الغذاء حتى لا يكون مصيره القمامة ويتم إهداره.
  • تجنب مشاهدة الإعلانات التجارية قدر الإمكان التي تؤدي إلى إغراء المشتري باقتناء مزيد من السلع التي قد تكون لاحاجة للأسرة بها مما يوفر في الغذاء وفي نفاقات الأسرة.
  • عمل تناسب بين دخل الأسرة ومتطلباتها من الغذاء حتى يتم ترشيد الاستهلاك الغذائي ويتم تدبير ميزانية البيت بشكل صحيح وناجح.
  • يمكن لربة المنزل الاستفادة من بقايا الطعام في عمل وجبات صحية أخرى بطريقة جديدة وعدم التخلص منها.
  • معرفة السلع البديلة في حالة اختفاء بعض السلع الأساسية من الأسواق.
  • الاستغناء عن المنتجات الجاهزة مثل الهمبرجر أو اللانشون بأنواعه اللحم والدجاج وتصنيعها في المنزل فهذه الطريقة ليست فقط بهدف توفير الميزانية ولكن بهدف الحفاظ على صحة الأسرة وتقديم وجبات صحية ونظيفة.
  • عدم الإسراف في شراء المواد الغذائية والاكتفاء بشراء المواد الأساسية حسب عدد أفراد الأسرة.
  • متابعة عروض الأسعار والخصومات التي تقوم بها المحال التجارية الكبرى والشراء منها فهذا كفيل بتوفير جزء كبير من ميزانية البيت.
  • تدوين متطلبات البيت الشهرية في ورقة حيث يمكن الزيادة عليها أو النقصان حسب متطلبات المنزل.
  • الابتعاد تماماً عن الوجبات الجاهزة فبجانب تكلفتها المرتفعة فهي عديمة الفائدة ولا نضمن في الوقت الحالي نظافتها مهما كانت من أكبر المطاعم المعروفة.
  • الاكتفاء بصنف أو اثنان من الفاكهة وبكميات صغيرة حسب عدد أفراد الأسرة وعدم المبالغة في شراء الفاكهة بكميات كبيرة.

 

عن hisham hekal

كاتب مقالات محترف مدير مالي في شركات المقاولات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *